رابط مباراة بني ياس والوصل كأس الخليج العربي الإماراتي 2018/2019


وقال في المؤتمر الصحفي التقديمي: "لدينا مباراة قوية ومهمة بالنسبة لبني ياس خاصة وأن فريقي دائما يطمح لتحقيق نتائج إيجابية في هذه البطولة، كونها بطولة مهمة، ونحن نسعى للمضي قدما والوصول إلى أبعد مرحلة".
وعن الوصل، تابع: "الوصل فريق يمتلك عناصر قوية قادرة على صنع الفارق، وتشكيل خطورة على فريقنا، لهذا علينا العمل بشكل جيد، وأخذ الحذر للخروج بنتيجة إيجابية تمكننا من العبور للدور القادم".
وأضاف: "الوصل حاليا لا يمر بفترة جيدة كما كانت عليه الأوضاع في بداية الموسم، عندما تواجه الفريقان في بطولة الدوري، في المباراة انتهت بالتعادل الإيجابي، ولكن هذا لا يقلل من خطورته واحترامنا له، وسنخوض المباراة بجدية كاملة".
وعن غيابات بني ياس، أوضح المدرب: "سنفتقد خدمات حمد الأحبابي، للإصابة، كما يستمر غياب أحمد دادا، للإصابة، وعدا ذلك، فجميع اللاعبين جاهزين لخوض هذا اللقاء".
وعن نشوة الفوز الكبير في الأيام القليلة الماضية أمام دبا الفجيرة بالستة، قال: "اللاعبون يتحلون بالمسؤولية الكاملة، ويعلمون واجباتهم، وطووا صفحة الفوز على دبا الفجيرة، وكل تركيزهم الآن ينصب على المواجهة القادمة أمام الوصل".
وعلق على نتائج بني ياس في الدور الأول للدوري، بقوله: "راض تماماً على أداء الفريق في القسم الأول من الموسم، وعدد النقاط الذي حصده الفريق في جدول الترتيب".
وعن دفاع بني ياس، والذي يعتبر ثالث أقوى دفاع في الدوري، قال: "الدفاع في الفريق يبدأ من أول لاعب في خط الهجوم إلى حارس المرمى، ومهمة الدفاع عن المرمى هي مسؤولية الجميع في الملعب".
تدخل 6 فرق في تنافس شرس على آخر 4 بطاقات مؤهلة إلى دور الثمانية من كأس الخليج العربي الإماراتي، عندما تخوض مبارياتها في الجولة السابعة الأخيرة من الدور الأول، الخميس والجمعة، المقبلين.
وتقام مباريات المجموعة الأولى مساء غد الخميس، ويغيب عنها الوحدة الذي ضمن التأهل إلى دور الثمانية، بعدما أنهى مبارياته متصدراً لترتيب المجموعة برصيد 16 نقطة من 6 مباريات.
بينما يلتقي اتحاد كلباء وضيفه شباب الأهلي، في مباراة تحصيل حاصل، بعد ضمان شباب الأهلي، التأهل إلى دور الثمانية، بعد جمعه 9 نقاط من 5 مباريات.
وسيكون هدف شباب الأهلي من المواجهة، تحقيق الفوز للحفاظ على المركز الثاني في ترتيب المجموعة، لضمان اللعب على أرضه في دور الثمانية، في حين ودع اتحاد كلباء المنافسة، باحتلاله المركز الأخير بنقطة واحدة.
وتُقام المواجهتان الأخيريتان ضمن المجموعة الأولى، في نفس التوقيت، لتأثير النتيجة على صراع التأهل إلى دور الثمانية، ويلتقي فيهما بني ياس مع ضيفه الوصل، ودبا الفجيرة مع ضيفه عجمان.
وودع عجمان المنافسة، باحتلال المركز السادس قبل الأخير برصيد 4 نقاط، وفارق المواجهات المباشرة مع الفرق التي تسبقه في الترتيب، لا تصب لمصلحته.
بينما تتنافس فرق بني ياس والوصل ودبا الفجيرة، أصحاب المراكز الثالث والرابع والخامس، برصيد 8 و7 و6 نقاط، على آخر بطاقتين مؤهلتين عن المجموعة الأولى، بعد حسم الوحدة وشباب الأهلي، لأول بطاقتين.
وفوز أي من الثلاثي، يحميه من دخول أي حسابات معقدة لحسم تأهله إلى دور الثمانية، كما أن تعادل بني ياس مع الوصل، يؤهلهما معاً حال تعثر دبا الفجيرة بالتعادل أو الخسارة.
بينما لا بديل أمام دبا الفجيرة سوى الفوز للتأهل، لأن التعادل وحده لا يكفي، حتى في حال خسارة الوصل، لأن فارق المواجهات المباشرة لمصلحة الوصل، والفائز بلقاء الفريقين بالبطولة 4-2.
بينما تقام المباريات الثلاث الأخيرة ضمن المجموعة الثانية في نفس التوقيت، بعد غد الجمعة، ويلتقي فيها فريق الإمارات مع الشارقة، والفجيرة مع النصر، والظفرة مع الجزيرة.
وأنهى العين مبارياته في المجموعة الثانية، بعدما ضمن التأهل إلى دور الثمانية، مؤكداً احتلاله للمركز الثاني برصيد 13 نقطة، وكذلك ضمن النصر تأهله باحتلاله الصدارة برصيد 15 نقطة.
وستكون نتيجة مباراة النصر مع الفجيرة غير مؤثرة على كلا الفريقين، بعدما أكد النصر إنهاء الدور الأول في صدارة المجموعة، وخروج الفجيرة، صاحب المركز السادس برصيد 4 نقاط، من دائرة الصراع على التأهل، بسبب فارق المواجهات المباشرة.
كما ودع الشارقة، متصدر الدوري الإماراتي، كأس المحترفين، باحتلاله المركز الأخير بدون أي نقاط، وسيكون التنافس على التأهل بين فرق الجزيرة والظفرة والإمارات.
ويكفي الظفرة والجزيرة، صاحبا المركزين الثالث والرابع برصيد 7 نقاط لكل منهما، التعادل للتأهل إلى دور الثمانية، حتى حال فوز الإمارات، في المركز الخامس برصيد 5 نقاط، لأن فارق المواجهات المباشرة لصالحهما.
أما فريق الإمارات، فلابد له من الفوز، مع خسارة أي من الجزيرة أو الظفرة، ليضمن الوصول إلى دور الثمانية بفارق نقطة واحدة فقط في هذه الحالة.