ميناء عجمان الشهير أجمل المعالم السياحية في مدينة عجمان بدولة الإمارات العربية المتحدة

ميناء عجمان الشهير يعتبر من أجمل المعالم السياحية و الحضارية في مدينة عجمان و حيث أنه قد تم تشييده في القرن التاسع عشر و له تاريخ حافل مع السفن الحربية المختلفة كما أنه يعتبر من أهم المعالم الثقافية و التاريخية التي تبرز تاريخ و حضارة مدينة و إمارة عجمان القديمة حيث أن ميناء عجمان قد تم تأسيسه من قبل السفن الحربية البريطانية و التي كانت تذهب دوما إلى هذه المدينة مدينة عجمان الخلابة و التي تعتبر من أهم المدن السياحية في دولة الإمارات العربية المتحدة حيث أنها تعتبر عاصمة إمارة عجمان و التي يوجد بها أهم المراكز الحكومية و التي منها البنوك والشركات ومقر حكم الإمارة حيث أنها تحتوي على ميناء سفن يطل على ساحل الخليج العربي و توجد في قلب دولة الإمارات و بسبب موقعها الجغرافي المميز قد توافد عليها العديد من المستثمرين و رجال الأعمال من مختلف دول العالم حيث أنهم قد ساهموا بشكل كبير في نهضة إمارة عجمان من حيث العمران الحديث و اللذي امتزج مع تاريخ المدينة العظيم و من أهم ما قامت به النهضة الحضارية في المدينة هو إنشاء طرق حديثة و عصرية و إبتكار طرق جديدة و توسيع حقول الزراعة و وجود العديد من الحدائق و المتنزهات بالإضافة إلى بناء العديد من المراكز التجارية و الأسواق المختلفة في المدينة كما أنه من الجدير بالذكر أن إمارة عجمان تعتبر هي الإمارة الأصغر ضمن السبع إمارات حيث أنه تصل مساحة هذه الإمارة إمارة عجمان حوالي أكثر من مائتي و ستون كيلو متر مربع و لكنها تحتوي على العديد من المناطق السياحية المميزة حيث أن ميناء عجمان يعتبر من أكثر المناطق التي يود بعض أهالي و ساكني إمارة عجمان بزيارتها للتعرف على تاريخ المدينة و كيفية نشأتها و الحروب التي قد خاضت بها للحصول على استقلالها اليوم .


و من الجدير بالذكر أيضا أنه قد تم تشييد هذا الميناء العريق ميناء عجمان في أواخر القرن الثامن عشر الميلادي حيث أنه كان من أهم المراكز الحيوية في المدينة بالإضافة إلى كونه من أكثر الأماكن التي كان يمر بها السائحين فهو كان دوما ما يستخدم في التجارة و استقبال السفن الخاصة بنقل البضائع , و من أهم ما قد يذكر عن تاريخ هذا الميناء الحافل هو أنه قد تم قصفه و تدميره على يد السفن الحربية البريطانية في العام العشرون من القرن التاسع عشر الميلادي حيث أنه قد كان هذا الميناء مصنوع من مجموعة من المواد المحلية و التي من أهم أساسها هو الحجارة المرجانية و التي توجد في البحار بالإضافة إلى مادة الجبس الشديدة , كل هذا و بالإضافة إلى أنه قد تم استيراد مجموعة من جذوع الأشجار التي قد كان يقوم استخدامها في البناء آن ذاك قديما و التي كانوا يقوموا باستيرادها من بلاد و دول شرق أفريقيا حيث أنه قد تم استخدامها في بناء الأسقف الخاصة بميناء عجمان .

و من ثم بعد مرور عدة سنوات قد تم ترميم هذا الميناء و توالت عليه الترميمات طوال القرن التاسع عشر الميلادي و القرن العشرون الميلادي حيث أنه قد أصبح بعد ذلك هو المقر الرئيسي للسكن و العيش من قبل العائلة المالكة و الحاكمة لإمارة عجمان بأكملها فيما مضى حيث أنه كان من أجمل الحصون و البنايات الشهيرة و الموجودة في مدينة عجمان بأكملها مما دفع الحكومة و الأسرة الحاكمة من اختيار هذا الحصن للإقامة به , و من الجدير بالذكر أيضا أن هذا الحصن أم الميناء ميناء عجمان قد كان يحتوي قديما على قوس كبير و عملاق حيث أنه قد تم تشييده على اثنان من المدرجات و يتميز هذا القوس بالبوابة الضخمة الموجودة بها حيث أنه قد تم صناعته باستخدام الحجر الرملي و الذي يمتاز بلونه العسلي الجذاب و الرائع , و من الجدير بالذكر أن هذا الميناء يعتبر من أهم و أشهر و أجمل القلاع و الحصون التي توجد في مدينة عجمان بأكملها و يرجع ذلك إلي تاريخها العريق في الكفاح ضد الإستعمار بالإضافة إلى كونها من أجمل المعالم الحضارية التي تبرز المعمار الكويتي قديما و تاريخها الحافل و المميز .