القناة الناقلةالمعلقالبطولةالتوقيت
فلسطين الرياضيةخليل جاداللهنهائي كأس فلسطين

بداية المبارة كانت على ساعة 4:30
النتيجة الان 0:0 
الان الوقت المبارة لها 20 دقيقة
أفق العرب :
سمحت سلطات الاحتلال الإسرائيلي اليوم الاثنين، بعبور 8 أشخاص من نادي شباب خانيونس الى الضفة الغربية للإلتحاق ببعثة النادي التي تستعد لخوض مباراة الإياب مع أهلي الخليل بكأس فلسطين.

سمحت قوات الاحتلال، لباقي أفراد بعثة نادي شباب خان يونس، بالتوجه إلى الضفة الغربية والالتحاق بباقي لاعبي الفريق الأول، الذين وصلوا الخليل، الأربعاء الماضي.

ووافق الاحتلال، على دخول اللاعبين الستة، وهم: عمر أبو عبيدة، إبراهيم أبو عبيدة، حسن حنيدق، باسل أبو بطنين، رفيق عاشور، وعبد الرحمن عرام، ومدرب الحراس محمد أبو موسى، والإعلامي علي دحلان.

كان ناهض الأشقر، المدير الفني لفريق شباب خان يونس، قرر إرجاء مرانه الرئيسي، كي يضمن مشاركة باقي اللاعبين في المران الأخير قبل مباراة الغد، خاصة وأن المجموعة الأخيرة لم تتدرب مع الفريق منذ نحو أسبوع.

وعم الارتياح وفد الشباب، بعد الاطمئنان على وصول زملائهم اللاعبين، وخوض لقاء الغد بتركيبة كاملة.

وأفادت مصادر أمنية، أن سلطات الاحتلال سمحت بدخول 6 لاعبين هم (عمر وإبراهيم أبو عبيدة وحسن حنيدق وباسل أبو بطنين ورفيق عاشور وعبد الرحمن عرام)، اضافة لمدرب حراس مرمى وإعلامي من نادي شباب خانيونس، بعد جهود كبيرة بذلها رئيس الاتحاد الفلسطيني اللواء جبريل الرجوب لإكمال بعضة الفريق واجراء اللقاء.

وقالت مصادر محلية أن اللواء الرجوب، أعلن أن مباراة إياب نهائي كأس فلسطين التي تجمع أهلي الخليل مع ضيفه شباب خانيونس ستقام اليوم الثلاثاء على ستاد الحسين بن علي بالخليل في تمام الساعة الرابعة والنصف عصراً.

يُشار الى أن لقاء الذهاب جرى على ملعب اليرموك بغزة وانتهى بفوز نادي أهلي الخليل بهدف نظيف، وسيحصل الفائز على بطاقة العبور لتمثيل فلسطين في كأس الاتحاد الآسيوي إلى جانب نادي شباب الخليل بطل دوري المحترفين الفلسطيني.

كان اتحاد الكرة الفلسطيني، أن اللقاء بين فريقي أهلي الخليل، وشباب خان يونس سيقام اليوم الثلاثاء، على إستاد الحسين بن علي بالخليل، لتحديد بطل فلسطين، وممثلها الثاني في مسابقة كأس الاتحاد الآسيوي لكرة القدم.

يذكر أن أهلي الخليل، كان قد فاز في لقاء الذهاب، على مضيفه شباب خان يونس، بهدف دون رد، في اللقاء الذي أقيم على ملعب اليرموك بمدينة غزة.