نوير يدخل تاريخ اليورو برقم قياسي جديد

بحفاظه على شباكه خالية من الأهداف أمام سلوفاكيا، يكون مانويل نوير قد حقق رقما قياسيا لم يسبقه إليه حارس مرمى ألماني آخر شارك في اليورو. نوير حافظ على نظافة شباكه طيلة أربع مباريات متتالية في يورو2016.

نجح المنتخب الألماني لكرة القدم بامتياز في حجز مقعده في دور ربع نهائي بطولة أمم أوروبا (يورو 2016) بعد تغلبه نتيجةً وأداءً على سلوفاكيا بثلاثية نظيفة.

وبالإضافة إلى التأهل حقق حارس مرمى المانشافت مانويل نوير رقما قياسيا لم يسبقه إليه حارس ألماني آخر شارك في بطولة اليورو وهو الحفاظ على نظافة شباكه خالية من الأهداف في أربع مباريات متتالية.

وقال نوير قبل مباراة سلوفاكيا: "أردت دائما الحفاظ على شباكي نظيفة، ولكن الضغط هو أعلى قليلا في المراحل الإقصائية وخروج المغلوب"، مضيفا "نريد تضييق المساحات في الخلف، وكل شيء يبدأ عند الدفاع".

شجاعة كبيرة في التصدي وفي التمريرات




صحيح أن نوير لم يختبر كثيرا في دور المجموعات أو حتى في مباراة ثمن النهائي أمام سلوفاكيا لكنه كان في كل مرة يُختبر فيها يظهر يقظة كبيرة ورد فعل سريع في صد الكرة.

وتؤكد الإحصائيات التي ترافق المباريات قوة حارس مرمى المنتخب الألماني. فقد تصدى نوير بنجاح لكل التسديدات التي صوبت إلى مرماه في دور المجموعات وفي دور ثمن النهائي. وجميع التمريرات التي كان يمررها بيده كانت تصل بشكل صحيح إلى زملائه. كما أن 97 في المائة من تمريراته بالقدم كانت ناجحة.

نوير، البالغ من العمر 30 عاما، يملك مميزات لا تجعل منه الحارس رقم واحد في ألمانيا بل وفي العالم أيضا.

فحارس بايرن ميونيخ يمتاز بردود فعل سريعة وقدرة فائقة على التقاط التمريرات الجانبية، حيث يقف سدا منيعا أمام هجوم الخصم. وينفرد نوير عن غيره من حراس المرمى بطريقة خروجه المذهلة من منطقة الجزاء للتصدي للكرات قبل وصولها إلى المرمى. ولا يقتصر الأمر على ذلك فقط، بل إنه يجيد اللعب بالكرة بقدميه ورأسه أيضا.

ليمان يشيد بنوير




وفي مبارياته الثماني الأخيرة في المسابقات الدولية (مونديال البرازيل و يورو 2016) لم تهتز شباك نوير سوى مرتين وكان ذلك أمام الجزائر في ثمن نهائي كأس العالم 2014 وأمام البرازيل في نفس البطولة عندما فازت ألمانيا على منتخب السامبا بسبعة أهداف لواحد.

ومن مجموع 69 مباراة لعبها نوير بقميص المانشافت حافظ في 30 مباراة منها على نظافة شباكه وبلغ عدد الأهداف الإجمالية التي تلقاها مرماه 59 هدفا، أي أقل من هدف في المباراة الواحدة.

وعن مواطنه مانويل نوير قال الحارس الدولي الألماني السابق ينس ليمان "من المحتمل أن يكون نوير أفضل حارس في يورو 2016، فدون أدنى شك هو الأفضل في العالم. لست من محبي المقارنات لكن بمقارنته مع نظرائه فهو الأفضل بينهم".

وبدون شك لن تكون مهمة مانويل نوير سهلة في المواجهة التي تنتظر المانشافت في ربع نهائي اليورو أمام إسبانيا أو ايطاليا. وإذا نجح في الحفاظ على نظافة شباكه في هذه المباراة أيضا، فإنه سيواصل تحطيمه للأرقام القياسية كأول حارس في ألمانيا تبقى شباكه نظيفة لخمس مباريات متتالية في مسابقة دولية.